البحث في النشاطات واللقاءات :  

جديد النشاطات: خطبة الجمعة لسماحة الامام قبلان خطبة الجمعة لسماحة المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان استقبال رئيس الاتحاد العمالي العام استقبال رئيس المؤتمر الشعبي كمال شاتيلا استقبال ممثل حركة حماس في لبنان سماحة الامام قبلان : المطلوب ان يتواضع اللبنانييون لبعضهم البعض ويتشاوروا وينقادوا لصوت العقل والضمير سماحة المفتي قبلان : عملية اختطاف المطرانين اليازجي وإبراهيم في سوريا جريمة إرهابية موصوفة خطبة الجمعة لسماحة الامام قبلان
خطبة الجمعة لسماحة الامام قبلان
2013 / 05 / 10

ألقى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة آية الله الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة التي استهلها بقوله تعالى في كتابه العزيز :" خذ العفو وامر بالمعروف واعرض عن الجاهلين، فقال: ان هذا المنطق القراني والحكمة البالغة والموعظة الحسنة يدعونا دائما الى موقف اصلاحي يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ولا سيما ان بلادنا تحتاج الى نفر يدعون الى الله ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر فارضنا اصبحت خوارة وشعبنا يعيش القلق والاضطراب، وعلينا ان نصوب البوصلة لاصلاح ذات البين وجمع الكلمة ورأب الصدع وجمع ما تفرق مما يحتم ان نهيء نفرا من عباد الله الصالحين يخففون عن الشعب الويلات ويبعدون عنه المؤامرات ويعملون بجد واخلاص لوضع حد للتصرفات الهوجاء فنتحرك على ارض صلبة من دون اهتزاز، ونعلن بأعلى الصوت بأن الاسلام جاء لاصلاح ذات البين ورأب الصدع، ونحن نطالب الجميع في بلادنا ان يخافوا الله وينطلقوا الى الاصلاح والتعاون على البر والتقوى ويبتعدوا عن الاثم والعدوان فهذه المشاكل لا تنتهي بالحرب لان الحرب تؤجج المشاكل وتجعلنا نتحرك من خلال خصوصيتنا ومصلحتنا الشخصية،و نطالب المسلمين ورجال الدين واهل الحكمة والموعظة التحرك لوأد الفتن واصلاح ذات البين والعمل الجاد لتخفيف الازمات عن الشعوب الاسلامية فعلينا ان نعمل بجدية وموضوعية لاصلاح الامور لاننا بتنا في واد منزلق نعيش الخلافات والمشاكل فالاسلام دين الوحدة والحق والعدل والانصاف والمساواة وعلى رجال الدين والحكماء والعلماء ان ينهضوا ويتحركوا في الدعوة الى الخير فلا يكونوا رواد فتنة ودعاة للتفرقة بين المسلمين لذلك نطالب الجميع ان يكونوا مع الله في تحركاتهم من اجل جمع الكلمة والبعد عن التفرقة لان الاسلام دين الوحدة والتوحيد، والمطلوب العمل بجدية لنصرة الدين فالاقتتال في ما بيننا يضر بديننا ووحدتنا فالغرب يورد الاسلحة من  مصانعه الى بلادنا لنتقاتل ونتحارب، وعلى اللبنانين والسوريين والعراقيين والفلسطينيين والمصريين ان يعودوا الى الله ويعملوا من اجل جمع الكلمة والبعد عن الفتنة والمصالح الضيقة فعلينا ان نعود الى الحق والصواب والصدق والاخلاص والتعاون والمحبة ونبتعد عن الشحناء والبغضاء والمنكر والبغي والفساد،و نطالب علماء المسلمين ان ينهضوا من كبوتهم ويجندوا انفسهم لاصلاح ذات البين فيكونوا دائما مع الله تعالى الذي امرنا ان نتحرك لاجل جمع الكلمة والتصدي للفتن وتوحيد الصفوف ونبذ الخلافات فنكون موحدين لله تعالى وموحدين لكلمتنا ،وعلى الزعماء والعلماء ان يعملوا لاحقاق الحق وازهاق الباطل ويهتموا بالانسان ويكونوا معه في السراء والضراء عاملين لتحقيق المصلحة العامة.

وطالب سماحته اللبنانيون بالابتعاد عن المراوغة والمخادعة فالمطلوب من الجميع ان يعملوا للمصلحة العامة فيجمع اللبنانيون كلمتهم في حكومة وحدة وطنية ويتفقوا في المجلس النيابي على قانون للانتخابات النيابية، فنحن نريد ان يكون اللبنانيون اخوة متحابين بعيدين عن كل ما يضر ويسيء الى مسيرة الاصلاح والحق والخير عاملين لما فيه مصلحة الوطن واهله ولاسيما ان اسرائيل  لاتزال تتربص بنا الشر.

وجدد سماحته استنكاره الاعتداء على ضريح الصحابي الجليل حجر بن عدي ولاسيما ان حرمة الميت كحرمة الحي ، فهذا الاعتداء عمل فتنة وضلالة ، وعلى مرتكبيه ان يتقوا ربهم فيعودوا اليه ويعملوا بمقتضى تعاليم الاسلام، فهو دين العدل والانصاف والخير وما جرى لايمت الى الدين بصلة،ونطالب السوريين بالعودة الى الحوار وعليهم ان يتصدوا للفتن والمؤامرات وينبذوا الفظاظة والكيدية فاسرائيل تريد الشر بسوريا وشعبها ولا تستهدف النظام فحسب، فالغارة الاسرائيلية على سوريا عمل عدواني يؤكد نوايا اسرائيل الخبيثة ضد سوريا وجيشها وشعبها ومؤسساتها، لذلك نطالب السوريين بان يتقوا الله في بلادهم ودمائهم فالعدوان الاسرائيلي يجب ان يكون داعية لتوحيد صفوف السوريين لانهم مستهدفون من اسرائيل التي تقف بالمرصاد لتعطيل كل اصلاح ومسعى للاستقرار في سوريا، واسرائيل تتحدى كل الشعب السوري واعتداءها الاخير اعتداء على كل السوريين. فاسرائيل  كيان عنصري وهي تعمل لاقامة دولة يهودية لا وجود للعرب فيها لذلك فان المطلوب من كل العرب والمسلمين ان ينتهزوا فرص الخير في الدعوة الى الوحدة فيبتعدوا عن كل ما يسيء للامة وعلى علماء الدين المسلمين والمسيحيين ان يتعاونوا على البر والتقوى فيقوموا بواجبهم الديني في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ودعم الاصلاح ونبذ التطرف والتعصب وتوحيد الصفوف لمواجهة اسرائيل وفتنها.


زوار هذه الصفحة : 1531

 
 

إستخدم تنسيق الشاشة 800*600    .:.     تصميم، برمجة، وتقدمة الإستضافة من شبكة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net