البحث في النشاطات واللقاءات :  

جديد النشاطات: خطبة الجمعة لسماحة الامام قبلان خطبة الجمعة لسماحة المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان استقبال رئيس الاتحاد العمالي العام استقبال رئيس المؤتمر الشعبي كمال شاتيلا استقبال ممثل حركة حماس في لبنان سماحة الامام قبلان : المطلوب ان يتواضع اللبنانييون لبعضهم البعض ويتشاوروا وينقادوا لصوت العقل والضمير سماحة المفتي قبلان : عملية اختطاف المطرانين اليازجي وإبراهيم في سوريا جريمة إرهابية موصوفة خطبة الجمعة لسماحة الامام قبلان
استقبال ممثل حركة حماس في لبنان
2013 / 04 / 24

 

استقبل نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام الشيخ عبد الامير قبلان ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة على رأس وفد ضم: مسؤول العلاقات الاسلامية الدكتور أحمد عبد الهادي،عضو الهيئة القيادية السياسية مشهور عبد الحليم وعضو العلاقات الاسلامية فهد حسن وجرى التباحث في القضايا والشؤون الاسلامية والاوضاع العامة في لبنان والمنطقة، وجرى التأكيد على ضرورة تحصين الساحة الاسلامية بالوحدة والتعاون والعمل لما فيه مصلحة الامة وشعوبها والتوجه متضامنين لمواجهة المشروع الصهيوني الذي يستهدف اثارة الفتن المذهبية والطائفية وتفريق الامة وشعوبها خدمة لاهدافه الاستيطانية والاستعمارية.

واكد سماحته ان المحافظة على القضية الفلسطينية يقتضي ان ينأى الفلسطينيون بأنفسهم عن اي نزاع داخلي فيعملوا لوأد الفتن ويتضامنوا مع اخوانهم العرب والمسلمين واللبنانيين في مواجهة الكيان الصهيوني لتكون كل قوى المقاومة والممانعة صخرة صلبة تتحطم عليها مشاريع العدو الصهيوني.

وبعد اللقاء قال بركة: تشرفنا بلقاء سماحته وكانت مناسبة اطمأنينا على صحته بعد العملية الجراحية التي اجريت له ووضعناه في اخر التطورات على صعيد القضية الفلسطينية وخصوصا ما يجري في القدس من محاولات صهيونية للاستيلاء على المسجد الاقصى المبارك والممارسات التعسفية بحق الاسرى الابطال في سجون الاحتلال وكذلك ضد اهلنا في مدينة القدس حيث يعمل العدو على تهجيرهم من المدينة، واكدنا حرصنا على وحدة الموقف الفلسطيني وضرورة المصالحة الفسطينية وعلى وحدة الموقف الاسلامي وضرورة الابتعاد عن الخطاب المذهبي الذي يوتر الاوضاع في الساحة الاسلامية واكدنا موقف حركة حماس بضرورة وحدة المسلمين في لبنان والابتعاد عن الخطاب المذهبي ومنع الفتنة المذهبية التي لا تخدم الا العدو الصهيوني كذلك سمعنا من سماحة الامام كلاما طيبا على ضرورة الحفاظ عن ضرورة الحفاظ على القضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني في طريقه من اجل تحرير ارضه والعودة اليها واقامة دولته على كامل ترابه الوطني الفلسطيني، وعرضنا في حركة حماس على سماحته ان امكانياتنا مفتوحة ومستعدة للتعاون مع كل الهيئات الاسلامية في البلد من اجل تحصين الساحة الاسلامية ومن اجل التقارب بين المسلمين ومنع ان يتحول الخلاف السياسي في البلد الى خلاف مذهبي او الى خلاف مسلح لأن هذا يضر بالمصلحة العامة ويضر بالقضية الفلسطينية ونعتقد ان وحدة المسلمين هي قضية واجبة واساسية في صراعنا مع العدو الصهيوني، فعار على المسلمين ان يتقاتلوا والعدو الصهيوني يعربد في ساحات المسجد الاقصى المبارك. 

من جهة ثانية استنكر سماحته جريمة خطف متروبوليت حلب للروم الارثوذوكس المطران بولس اليازجي ومتروبوليت السريان الارثوذوكس يوحنا ابراهيم في انتهاك فاضح لحرية الانسان، معتبرا ان هذا العمل يشكل اعتداء على القيم الدينية والانسانية ولا يمكن تبريره على الاطلاق، ونحن اذ نحمل الخاطفين المسؤولية عن مصير رجلي دين مسالمين فاننا نطالبهم باطلاق سراحهما فورا ليعودا الى رعيتهما واهلهما في حلب، ونناشد السوريين تحمل مسؤوليتهم الوطنية في العمل الجاد والسريع لاطلاق سراح المطرانيين اليازجي وابراهيم وعدم السماح بتكرار هذه الجريمة النكراء.ان الاعتداء على الكنائس والمساجد ودور العبادة اعمال مدانة وغريبة عن ثقافتنا وقيمنا الاسلامية والمسيحية ويحتم ان يقف اللبنانيون والسورين بوجه كل من يشوه القيم الدينية والاسلامية ويسيء اليها بارتكاب اعمال عدوانية لا يقر بها دين ولا يقبل بها عقل.

وخلال الدرس اليومي الذي يلقيه في مقر المجلس اكد الشيخ قبلان ان الاعتدال طريق الاستقامة الموصلة الى الحق والمتلبسة بالتقوى والمزدانة بالورع وعلينا كمؤمنين الالتزام بأوامر الله الذي أمرنا ان نكون على طريق الاستقامة فقال تعالى في كتابه: واستقم كما أمرت، فنستقيم في كل امورنا ونعمل لآخرتنا لا سيما ان الاستقامة ترشد الانسان الى منابع الخير فيلتزم بكل موعظة وارشاد وأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعندما نصلي فاننا نلتزم بالاستقامة لان الصلاة بوصلة تهدينا الى طريق المحبة والرحمة والتعاون والصدق والاخلاص، وعندما تركنا الاعتدال سلط علينا من لا يرحمنا ويحافظ علينا.وعلى المسلمين وغير المسلمين بالتزام العمل الصالح والنافع بما يرضي الله والابتعاد عن المنكر واللغة فيكونوا صادقين مخلصين عاملين لما يرضي الله فيعودوا الى رحاب الدين بعيدين عن الضلالة والفتن ليكونوا من خير خلق الله عاملين للاصلاح والصلاح.

من جهة ثانية يستقبل الشيخ قبلان الممثل المقيم للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في لبنان المهندس نواف دبوس عند 11.30 من قبل ظهر يوم غد الاربعاء في مقر المجلس. 


زوار هذه الصفحة : 1570

 
 

إستخدم تنسيق الشاشة 800*600    .:.     تصميم، برمجة، وتقدمة الإستضافة من شبكة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net